منوعات

أهل مصر .. تدريبات على كتابة السيناريو والرسم بالموسيقى لأطفال المحافظات الحدودية


شهد مسرح فوزي فوزي مجموعة من الورش الفنية والحرفية خلال اليوم الثاني للملتقى الثقافي ال29 لأطفال المحافظات الحدودية، ضمن مشروع “أهل مصر” المقام برعاية د. نيفين الكيلانى وزير الثقافة، وتنظمه الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة عمرو البسيوني، بمحافظة أسوان تحت شعار “يهمنا الإنسان” حتى 17 فبراير الحالي.

بدأت الفعاليات مع ورشة”كتابة السيناريو”، قام خلالها السيناريست وليد كمال بتعريف الأطفال بفن كتابة السيناريو موضحا الفرق بينه وبين كتابة القصة والرواية والمسرحية.

كما قام بتعريفهم بأنواع الأفلام ومراحل كتابة السيناريو بدءًا من الفكرة والمعالجة الدرامية، والصراع، حتى الخاتمة.

وأشار “كمال” أن مقدمة الفيلم لابد أن تكون قوية وتشتمل على الحدث الخاطف لجذب انتباه المشاهد، واختتم حديثه بتعريف الأطفال كيفية كتابة السيناريو الخاص بالشخصيات والحوار، مع توضيح دور الحبكة تطور القصة، وكيفية تطوير المشاهد الرئيسية والفرعية وتقنيات كتابتها، وأهمية التتابع الدرامي.

وخلال ورشة “صناعة الفيلم” عرض المخرج حامد سعيد عددا من الأفلام القصيرة لمناقشة إمكانية تطوير فكرتها، وقام د. محمد إسماعيل خلال ورشة التصوير بتعريف المتدربين بأحجام اللقطات واختيار زوايا التصوير، فيما استمرت التدريبات العملية الخاصة بورشة التمثيل مع كل من ياسين الضو، وياسر ياني.

وفي مجال الورش الفنية واصل الفنان وائل عوض تدريب الأطفال على الرسم بالموسيقى، ليعبّر كل طفل عن مفردات البيئة التي ينتمي إليها بالرسم حسب حالته النفسية، والمخزون المرئي والثقافي لديه.

وقامت د. مريم الأمين بتدريب الأطفال على الرسم على الماجات خلال ورشة الرسم على السيراميك، واستكملت د. أميرة سعيد ورشة “اصنع كتابك”.

وتابع الفنان ماهر كمال تدريباته خلال ورشة “الموسيقى” بينما قام المدرب ناصر عبد التواب خلال ورشة “عرائس القفاز”، بتعريف الأطفال بدور مسرح العرائس في تعزيز وعي الأفراد بقضاياهم وأحلامهم، مشيرا إلى أن مسرح العرائس لا يختص بالأطفال وحدهم، كونه يعد أحد أهم الصور الثقافية البصرية التي تقدّم العديد من الرسائل، وهناك الكثير من الأعمال الفنية والثقافية الرفيعة تم تقديمها من خلال مسرح العرائس.

وأوضح في ختام حديثه أن مسرح العرائس كان يقدم التراث الشعبي من خلال تقديم شخصيات وحكايات نابعة من هذا التراث، باستخدام خامات بسيطة لتصنيع العروسة منها كرات الفوم، الخيوط الصوف، القماش، وبعض الدهانات.

من ناحيته قام الشاعر محمود الحلواني بتدريب الأطفال على أساسيات كتابة الشعر والإلقاء، بجانب مناقشة عدد من القصائد الشعرية.

أما في مجال الحرف اليدوية، استمرت فعاليات كل من ورشة إعادة تدوير خامات البيئة لنجوى عبد العزيز، ورشة تصميم حقائب بالخرز للمدربة منى عبد الوهاب، ورشة الخيامية للمدرب محمد مراد، ورشة حقائب بالشبك للمدربة أمانى ربيع، بجانب ورشة “الجلود” مع المدرب محمد مراد والتى يتم خلالها تعليم الأطفال طريقة عمل حافظات نقود و حقائب وأحزمة.

واختتم اليوم مع تدريب الأطفال على كيفية استخدام منشار الأركيت لتفريغ أشكال فنية بسيطة كالحروف والأسماء، مع المدرب حسني إبراهيم.

حضر الفعاليات لاميس الشرنوبي المشرف التنفيذي للملتقى، المنفذ بإشراف الإدارة المركزية للدراسات والبحوث برئاسة د. حنان موسى، وبالتعاون مع إقليم جنوب الصعيد الثقافي برئاسة عماد فتحي، وفرع ثقافة أسوان برئاسة يوسف محمود.

ويشهد الأسبوع ورشا متنوعة بعدة مجالات يقدمها متخصصون للتعرف على مواهب الأطفال وتنميتها، بالإضافة إلى تنظيم زيارات وجولات بالأماكن والمعالم الأثرية وعدد من المشروعات القومية بأسوان.

مشروع “أهل مصر” أحد أهم مشروعات وزارة الثقافة لأبناء المحافظات الحدودية، ضمن برامج العدالة الثقافية، ويهدف إلى تعزيز قيم الانتماء والولاء للوطن، ورعاية ودعم الموهوبين، ويستهدف ثلاث فئات وهي المرأة والشباب والأطفال.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى