أخبار العالم

ديزني تحقق مزيداً من الأرباح.. وتعرض فيلم تايلور سويفت الجديد


متابعة بتجــرد: بدأت “ديزني” عام 2024 بتحقيق أرباح أفضل مما كان متوقعاً، وتكبّد خسائر أقل في البث التدفقي، بالإضافة إلى إعلانها الاستثمار في “إبيك جيمز” (ناشرة لعبة فورتنايت)، وقرار عرض فيلم جولة تايلور سويفت الموسيقية عبر منصتها ديزني+.

وحققت المجموعة إيرادات بـ23,55 مليار دولار بين أكتوبر وديسمبر، مع تسجيل ربح صاف بـ2,15 مليار دولار، في نتيجة فاقت التوقعات.

ونجحت “ديزني” في خفض الخسائر التشغيلية لمنصاتها للبث التدفقي (ديزني+، هولو، إي إس بي ان+) إلى 138 مليون دولار، بعدما كانت 984 مليوناً قبل عام، بحسب بيان صحافي عرضت فيه نتائجها، ونُشر الأربعاء.

وأعلنت ديزني عن الاستثمار بـ1,5 مليار دولار في “إبيك جيمز”، الشركة الناشرة للعبة “فورتنايت” الشهيرة.

وقال رئيس “ديزني” بوب إيجر إنّ المجموعة تريد إنشاء “عالم جديد من الألعاب والترفيه”، مشيراً إلى إمكان “دمج عالم ديزني في فورتنايت، فيصبح بإمكان المستخدمين اللعب وابتكار ألعابهم الخاصة ومشاهدة مقاطع فيديو، وربما التفاعل بعضهم مع بعض والتسوّق”.

وأبدى أمله في العثور على جماهير جديدة لماركات “ديزني” ولامتيازات الشركة كـ”ستار وورز” وأبطال “مارفل” الخارقين.

وقال إيجر أمام المحللين “عندما أدركت أن الأطفال والمراهقين والشباب يقضون في ممارسة ألعاب الفيديو وقتاً مماثلاً لما يمضونه في مشاهدة التلفزيون أو الأفلام، قلت لنفسي إنّ علينا أن ندخل سريعاً في هذا المجال”.

وأضاف “ستصبح ديزني+ في الشهر المقبل، المنصة الحصرية لعرض فيلم الجولة التاريخية لتايلور سويفت”.

وحقق فيلم Taylor Swift: The Eras Tour الذي سيكون متاحاً على المنصة في 15 مارس، إيرادات عالمية بـ261 مليون دولار.

ويشكل عرض الفيلم نبأً ساراً لـ”ديزني+” التي تكافح من أجل التعافي بعدما حققت نجاحاً في بداياتها.

وخسرت منصة البث التدفقي التي أُطلقت في نهاية 2019، 1,3 مليون مشترك خلال موسم الأعياد، بسبب الارتفاع في الأسعار. وباتت تضم راهناً 111,3 مليون مشترك، من دون الأخذ في الاعتبار المشتركين في نسختها الهندية “ديزني+ هوت ستار”، وترمي “ديزني” إلى جعل “ديزني+” تحقق أرباحاً هذه السنة.

وقال مدير الأبحاث في شركة “فوريستر” مايك برولكس أن “جزءاً كبيراً من هذه المعادلة يعتمد على نمو نشاطها الإعلاني”.

وفي نهاية العام 2022، أطلقت “نتفليكس” و”ديزني” صيغة جديدة من الاشتراكات تتضمّن إعلانات، لاستقطاب مزيد من المشاهدين وتنويع مصادر دخلهما.

وتعتزم ديزني أيضاً أن تحذو حذو منافستها من خلال التصدّي لمسألة تشارك الحساب نفسه بين مجموعة مستخدمين، وهي استراتيجية أتاحت لنتفليكس كسب ملايين المشتركين الإضافيين في العام 2023. وتضم نتفليكس راهناً أكثر من 260 مليون مشترك.

وقال بول فيرنا من شركة “إنسايدر إنتلجنس” “لا يزال نشاط البث التدفقي الخاص بديزني يسجل خسائر، في حين يتطلع المستثمرون إلى معرفة ما إذا كانت المبادرات المرتبطة بتشارك كلمات المرور في ديزني+ وهولو سترفع الإيرادات، وتضع هذه الخدمات على طريق الربحية بحلول نهاية العام، على غرار ما تتطلع إليه الشركة”.

وللعام 2024، تسعى “ديزني” إلى إصدار جزء جديد من فيلمها التحريكي Moana.

والثلاثاء، أعلنت كل من “إي إس بي ان” التابعة لـ”ديزني” و”فوكس” و”وارنر براذرز ديسكوفيري” عن إطلاق منصة بث تدفقي جديدة تتعلق بالأحداث الرياضية، مما يشكل تقاربا كبيرا بين المتنافسين على خلفية مسألة التكاليف الكبيرة لحقوق البث.

من جهة ثانية، يواجه بوب إيجر هجمات من مستثمرين ناشطين.

وكانت شركة “بلاكويلز كابيتال” أشارت الثلاثاء إلى أنّ “ديزني فشلت في أن تكون بمستوى توقعات مساهميها على مدى السنوات القليلة الفائتة”.

وردّ إيجر خلال حديث عبر “سي ان بي سي” الأربعاء “إنّ آخر ما نحتاجه راهناً هو أن نكون مشتتين لناحية طاقتنا ووقتنا، بسبب ناشط أو أكثر لا يفهون شركتنا ولا أصولها ولا حتى جوهرها”.

والجدير بالذكر أن خبر ديزني تحقق مزيداً من الأرباح.. وتعرض فيلم تايلور سويفت الجديد تم اقتباسه والتعديل عليه من قبل فريق التحرير في ” إشراق 24″ وأن الخبر منشور سابقًا على فنيات والمصدر الأصلي هو المعني بصحة الخبر من عدمه وللمزيد من أخبارنا على مدار الساعة تابعونا على حساباتنا الاجتماعية في مواقع التواصل.

نشكر لكم اهتمامكم وقراءتكم لخبر ديزني تحقق مزيداً من الأرباح.. وتعرض فيلم تايلور سويفت الجديد تابعوا اشراق العالم 24 على قوقل نيوز للمزيد من الأخبار



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى