أخبار العالم

شفيونتيك تُحافظ على لقبها للعام الثالث توالياً


حافظت البولندية إيغا شفيونتيك المصنّفة أولى عالمياً، على لقبها للعام الثالث توالياً بطلة لدورة الدوحة الدولية في كرة المضرب للألف، السبت، بعد تغلّبها على الكازاخستانية إيلينا ريباكينا الرابعة، 7-6 (10-8) و6-2 في المباراة النهائية.

وباتت شفيونتيك (22 عاماً)، أول لاعبة تفوز بلقب دورة (دبليو تي ايه) ثلاث مرات متتالية منذ النجمة الأميركية سيرينا ويليامز في ميامي بين 2013 و2015.

جانب من تتويج شفونتيك وسط حضور الشيخة المياسة آل ثاني (إ.ب.أ)

وقالت البولندية التي حققت فوزها الثالث عشر مقابل خسارة وحيدة في الدوحة منذ مباراتها الأولى عام 2020: «لا تعلموا حتى كم كان صعباً عدم التفكير بالأمر (التتويج)».

وأضافت: «جئت إلى هنا وكنت متوتّرة قليلاً لأنني شعرت بالتطلعات. أردت أن أقوم بكل شيء خطوةً تلو الأخرى كما أفعل عادةً. أنا سعيدةً للغاية. أنا فخورة جداً بنفسي».

وتوجت شفيونتيك باللقب الثامن عشر في مسيرتها الاحترافية، والأول لها في موسم 2024. وكانت هزيمتها الوحيدة في آخر 23 مباراة أمام التشيكية الشابة ليندا نوسكوفا، في الدور الثالث لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى الشهر الماضي.

في المقابل لم تتمكن ريباكينا (24 عاماً) من أن تتوّج بثالث ألقابها هذا العام بعد تتويجها بدورتي أبو ظبي (500) وبريزبين (500) في أستراليا.

البولندية شفيونتيك تفوقت في المواجهة الحاسمة (إ.ب.أ)

وقالت بعد الخسارة: «حاربت حتّى النهاية»، مضيفة «مبروك لإيغا على أسبوعٍ رائع».

وتأهّلت شفيونتيك إلى النهائي من دون أن تلعب بعد انسحاب خصمتها التشيكية كارولينا بليشكوفا، في نصف النهائي بسبب الإصابة.

ولم تكن البداية مثالية بالنسبة إلى المصنّفة أولى، إذ خسرت إرسالها في الشوطين الأوّل والثالث ووجدت نفسها متخلفة 1-4، لكنّها عادت بعدما استغلت توقف المباراة لعلاج ريباكينا إثر تعرّضها لإصابة في ركبتها التي جرحتها بالمضرب خلال تنفيذ إرسال، فكسبت ثلاثة أشواط متتالية مدركة التعادل 4-4 ثم 5-5.

ريباكينا لم تنجح في الفوز باللقب (إ.ب.أ)

ونجحت ريباكينا في كسر إرسال شفيونتيك للمرة الثالثة في المجموعة الأولى، وذلك في الشوط الحادي عشر وتقدمت 6-5، لكن البولندية ردت التحية مباشرة مدركة التعادل 6-6 وفارضة شوطاً فاصلاً حسمته في صالحها بصعوبة 10-8 وبالتالي المجموعة في 90 دقيقة.

وتمكّنت البولندية من حسم المجموعة الثانية من دون أن تخسر أي إرسال وكسرت ارسال منافستها مرتين في الشوطين الثالث والسابع قبل أن تنهيها في صالحها 6-2، وبالتالي المباراة في ساعتين و19 دقيقة.

وهو الفوز الثاني لشفيونتيك على ريباكينا في خمس مواجهات بينهما حتى الآن، الأول في لقائهما الأول في ربع نهائي دورة أوسترافا عام 2021، مقابل ثلاث هزائم في عام 2023 في ثمن نهائي بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الاربع الكبرى، ونصف نهائي دورة إنديان ويلز الأميركية، وربع نهائي دورة روما عندما انسحبت البولندية من المجموعة الثالثة والنتيجة 6-2 و6-7 (3-7) و2-2.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى