Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

تخريج الدفعة التاسعة من كادر «الخدمات الإنسانية» في العلاج بالموسيقى



عادي

25 يناير 2024

16:25 مساء

عبّـرت منى عبد الكريم اليافعي، مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، عن فخرها بكادر المدينة من الاختصاصيين والمُعلمين الذين استطاعوا خلال برنامج العلاج بالموسيقى الذي تنظِّمهُ المدينة منذ العام 2013 بالتعاون مع جامعة إيوا في كوريا الجنوبية أن يطوِّروا مهاراتهم التعليمية والتأهيلية، ويواكبوا أحدث وأفضل الممارسات، مؤكِّدة أنَّ الارتقاء بمهارات وإمكانيات الطلاب ذوي الإعاقة من أهمِّ الأهداف، وشكرت الخبراء والاختصاصيين من الجامعة الذين شاركوا في البرنامج منذ بدايته وقدَّموا خبراتهم في العمل مع ذوي الإعاقة وكادر المدينة لتطوير مهارات الطلبة، فكان الحرصُ على الاستدامةِ المُثمرة.
جاءَ ذلك عقب تخريج الدفعة التاسعة من كادر المدينة وقوامها 15 مُعلِّماً واختصاصياً ضمن برنامج العلاج بالموسيقى، واستلام الشهادات المُعتمدة من الجامعة، كما كرمت مدير عام المدينة فريق عمل الجامعة، متمنية استمرار التعاون مستقبلاً.
وتضمنت الورشة السنوية العاشرة للعلاج بالموسيقى التي نظَّمتها المدينة بالتعاون مع الجامعة على مدار ثلاثة أيام مجموعة من أفضل الممارسات والمنهجيات الخاصة التي قدَّمتها البروفيسورة هيون جو تشونغ والبروفيسورة جوري يون، بحضور ومشاركة خريجي كادر المدينة في البرنامج، وطالبات الدفعة الثالثة عشرة من الجامعة اللواتي يتدربْنَ في المدينة.
وركَّزت الورشة على أساسيات استخدام العلاج بالموسيقى في تعزيز مهارات كادر الخدمات الإنسانية؛ حيث قُسِّمت الورشة إلى جزأين، نظري وعملي، تضمَّن النظري تعريفاً بأهمِّ المهارات والأدوات وكيفية استخدامها في تعليم وتدريب الطلاب ذوي الإعاقة، أمَّا الجانب العملي فتمَّ خلالهُ تقديم برنامج معدّ بواسطة الأجهزة الذكية في كوريا الجنوبية وبإشراف البروفيسور لي، وتمّ تطبيقه مع الكادر المشارك لمعرفة انطباعهم ومدى إمكانية تطبيقه مع الطلاب في المدينة ومقترح لترجمته وإدراجه ضمن البرامج مستقبلاً، كما تمّ تقديم مجموعة من الفيديوهات لكادر المدينة خلال تطبيقهم منهجيات برنامج العلاج بالموسيقى مع طلاب المدينة، ومعرفة آراء المدربات والمشرفات الكوريات، وطرق تطوير الجلسات المقدمة للطلبة من قبلهم.
وبلغ عدد خريجي كادر المدينة منذ انطلاقته ضمن البرنامج حتى الآن 131 موظفاً ساهموا في تدريب 1104 طلاب من ذوي الإعاقة؛ حيث تؤدي الخبرة التي يكتسبها الكادر إلى تنوع الخدمات المقدمة لطلاب المدينة وتطوير مهاراتهم، كما تم تخريج 36 طالبة من طالبات الدراسات العليا بالجامعة بإجمالي 12 دفعة حتى الآن.
وأشادت البروفيسورة هيون جو تشونغ بالتعاون القائم والمستمر مع المدينة، وبالشغف الكبير لدى كادرها لتعلم المزيد حرصاً على تقديم الأفضل للطلاب ذوي الإعاقة.
وأوضحت أن المنظمة الكورية للعلاج بالموسيقى تبرَّعت بمجموعة من الأدوات الجديدة وهي الأكثر استخداماً في البرنامج «كالطبول، الأجراس»، بالإضافة إلى أدوات جديدة تستخدم للمرة الأولى وهي تصدر أصواتاً طبيعية كصوت الرعد والمطر والرياح.
وأشارت إلى أن تعاون الجامعة مع المدينة هو الأول من نوعه مع مؤسسة عربية ولا يقتصر على الجانب المتعلِّق بخدمة ذوي الإعاقة فقط، بل يتضمن تدريب الكادر الوظيفي للمدينة بهدف تحقيق الاستدامة في البرنامج وتأهيل اختصاصيين من المدينة قادرين على استخدامه بأفضل الطرق.
ووجَّهت إلى أهمية أن تصدرَ المدينة مستقبلاً مجموعة من الإصدارات الخاصة بالعلاج بالموسيقى، بهدف توعية المجتمع بأهمية البرنامج في مختلف المجالات.
وأبدت البروفيسورة جوري يون إعجابها الكبير بالتقدّم الذي يحققه كادر المدينة ضمن البرنامج عاماً تلو عام، والقدرة على وضع أساسيات تناسب التقنيات والأدوات المستخدمة، والفهم العميق للمعلومات التي تمَّ عرضها خلال الورشة، وإمكانية تطبيق ما تعلموه مع الطلاب ذوي الإعاقة.
وأشارت إلى أنَّ الدفعة الثالثة عشرة من طالباتِ الجامعة اللواتي يتدربن في المدينة سيجرين دراسة مقارنة بين الخدمات المتنوعة التي تقدمها المدينة وبرنامج العلاج بالموسيقى، بهدف دمج هذه الخدمات مع البرنامج، وتحقيق أفضل النتائج.
وأكد معلمو المدينة الخريجون أهمية البرنامج في اكتسابهم مهارات واستراتيجيات جديدة في تعليم ذوي الإعاقة، ودوره في تطوير قدرات الطلبة في مختلف المجالات، وإتاحة الفرص أمامهم لتحسين جودة حياتهم.
وتوجَّهَ الخريجون بالشكر والتقدير إلى الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي، رئيس المدينة، التي كانت وما زالت الداعم الرئيسي لكل عمل هادف يصبّ في مصلحة ذوي الإعاقة، كما توجَّهوا بالشكر إلى منى عبد الكريم اليافعي، وإلى خديجة أحمد بامخرمة، المشرف العام على البرنامج ومسؤول التخطيط والمتابعة في المدينة، وإلى فريق عمل الجامعة على كل ما قدَّموهُ في تدريبهم وتعليمهم.

http://tinyurl.com/58wwst33

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى