منوعات

الداخلية تنفذ 58 ألف حكم قضائي خلال يوم



شنت أجهزة وزارة الداخلية بمختلف مديريات الأمن حملات مكبرة؛ لمواجهة أعمال البلطجة وضبط الخارجين على القانون وحائزى الأسلحة النارية والبيضاء وتجار المخدرات وإحكام السيطرة الأمنية وحماية المواطنين.

وأسفرت الحملات خلال24 ساعة عن تحقيق النتائج الإيجابية التالية:

فى مجال تنفيذ الأحكام تنفيذ (58637) حكم قضائى متنوع ، وذلك على النحو التالى: (161) حكم جناية.(19002) حكم حبس جزئى.(3286) حكم حبس مستأنف.(28236) حكم غرامة.(7952) مخالفة.

 

وفي سياق منفصل  تكثف الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القليوبية، جهودها للقبض على المتهمين الثلاث الهاربين، بقتل شاب يدعى محمد فيشاوي 23 عاما، والشهير بفيشاوى، حين لقى مصرعه على أيدي 4 أشخاص، من بينهم صديقاه، تم القبض على متهم ولاذ الثلاث الآخرين بالهروب،  إثر مشاجرة نشبت بينهم، وجرى نقل الجثة لمستشفى تحت تصرف الجهات المختصة بالتحقيق، والتي صرحت بالدفن عقب ورود تقرير الصفة التشريحية بمعرفة الطب الشرعي وتحريات المباحث الجنائية.

جهود مكثفة للقبض علي المتهمين الهاربين في مقتل شاب علي يد  4 أشخاص في مشاجرة بشبرا الخيمة

 وكان قد لقي شاب يدعى محمد فيشاوي 23 عاما مصرعه إثر إصابته بطلق ناري فرد خرطوش، بمدينة شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية على أيدي 4 أشخاص من بينهم صديقه إثر مشاجرة نشبت بينهم.

وجرى نقل الجثة لمستشفى تحت تصرف الجهات المختصة بالتحقيق، والتي صرحت بالدفن عقب ورود تقرير الصفة التشريحية بمعرفة الطب الشرعي وتحريات المباحث الجنائية حول الواقعة وملابساتها، وسؤال أهلية المتوفى والقبض على المتهمين.

تلقت الأجهزة الأمنية بالقليوبية إخطارا من قسم شرطة شبرا الخيمة ثان بمحافظة القليوبية، بورود بلاغ بمصرع شاب يدعى محمد فيشاوى 23 عاما، إثر إصابته بطلق ناري فرد خرطوش.

وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية لمكان الحادث وتبين نشوب مشاجرة مع 4 أشخاص من بينهم صديقه، بسبب خلافات بينهم، فقام بإطلاق عيار ناري فرد خرطوش أودى بحياته.

جرى نقل الجثة لمستشفى، تحت تصرف النيابة العامة والتي أصدرت قرارها السابق.

خدوه “ محمد” يصالحوه خلصوا عليه.. والدة ضحية شبرا الخيمة تروي قصة غدر اصدقاءه به  

وقالت والدة الشاب المجني عليه،كانت بداية أحداث الواقعة، بأن نجلها بعد خروجه من صلاة الجمعة فوجئ باثنين من زملائه يحاولان التشاجر معه دون سبب يذكر، والتضييق عليه من خلال طلب هاتفه لإجراء مكالمة، مشيرة إلى أنهما حاولا الحصول عليه عنوة ودون رغبته؛ لتنشب بينهما مشاجرة ويتدخل الأهالي لفضها.

ومن ثم عرضوا عليه الصلح وطلبوا منه مقابلتهم في منزلهم، وفور صعوده إلى منزلهم تعدوا عليه، مشيرة إلى أنها تلقت اتصالا هاتفيا من والدة الجاني تخبرها بضرورة الحضور لأن ابنها تم قتله، وأوضحت أنها توجهت إلى منزل المتهم، لتجد نجلها غارقا في دمائه، مطالبة بالقصاص العادل من المتهمين.

وأردف والد الشاب “محمد” المشهور بفيشاوى، والذى راح ضحية الغدر على أيدى أربعة أشخاص من بينهم صديقه، إن نجله هو أكبر أولاده وأنه عائل الأسرة الوحيد، وتابع الأب المكلوم، أن الجناة غدروا به وقتلوه داخل منزلهم بالأسلحة النارية دون شفقة أو رحمة، مطالبًا بالقصاص العادل.

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى