Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

«التراث العماني» ينشر عبقه في رحاب «قلب الشارقة»



  • عبدالعزيز المسلَّم: أهمية حفظ وصيانة التراث ونقله للأجيال

 

افتتح د. عبدالعزيز المسلَّم، رئيس معهد الشارقة للتراث، فعاليات أسبوع التراث العُماني بمركز فعاليات التراث الثقافي (البيت الغربي) بقلب الشارقة، بحضور خميس بن سالم السويدي المستشار بمكتب صاحب السمو حاكم الشارقة، ود. راشد خميس النقبي رئيس المجلس البلدي لمدينة خورفكان، وعلي عبدالله الرميثي المدير التنفيذي للخدمات والمساندة بنادي تراث الإمارات، وسعيد علي المناعي المستشار التراثي بالنادي، وإبراهيم الهاشمي ضابط العلاقات العامة بالنادي، والإعلامي عبدالله الذهلي المنسق من الجانب العماني، بالإضافة إلى حضور عدد رفيع المستوى من ممثلي سلطنة عُمان والمهتمين بالتراث العُماني ووسائل الإعلام، وذلك ضمن أجندته الشهرية المتعلقة بأسابيع التراث الثقافي العالمي في الشارقة، الذي ينظمه معهد الشارقة للتراث، لعرض نماذج منوعة من التراث العالمي وعناصره ومكوناته.

وتحتفي «قلب الشارقة» بعروض فنية ورقصات وموسيقى وأهازيج شعبية، وحرف تراثية، وأمسيات، بالإضافة إلى عرض لتشكيلة من الأطعمة التقليدية، وعدد من الأنشطة والمنتجات والعروض التراثية، حيث يستقبل الأسبوع زواره لمدة 5 أيام في الفترة المسائية من 5 إلى 10 مساء، وتستمر فعالياته حتى الاثنين.

وقال د. عبدالعزيز المسلم: «نؤكد من خلال تنظيمنا لأسابيع التراث العالمي المشتركات في التراث الإنساني لدى كل الشعوب والأمم والحضارات، وتبادل المعارف والمعلومات والخبرات والتجارب المتعلقة بأهمية حفظ وصيانة التراث ونقله للأجيال، وإغناء التواصل الثقافي بين الشعوب، وإحياء المناطق التراثية في إمارة الشارقة، وتنمية المفاهيم التراثية والثقافية، والتعريف بثقافات شعوب العالم، والتعريف بالتراث الثقافي العالمي وانفتاحه على التجارب الدولية في هذا المجال».

وأضاف أن التراث العُماني رافد مهم لنقل تاريخ الآباء والأجداد إلى الجيل الحالي وتعريفهم بما يحمله هذا التراث من عراقة وأصالة وتنوع، وارتباطه الوثيق بقيم الشعب العماني وتعلقهم بعناصر المكان بما شهده من أحداث وتغيرات، فضلاً عن دورهم المليء بالجد والمثابرة بهدف تلبية احتياجاتهم وتطوير حياتهم من خلال الصناعات والحرف، والتعبير عن أفراحهم بفنون شعبية وتقليدية مميزة، مما يستحق منّا التقدير والاحتفاء من خلال هذه الأسابيع التراثية المبهجة.

جولة شاملة

أوضحت عائشة غابش، مدير إدارة الفعاليات والأنشطة في معهد الشارقة للتراث، المنسق العام لأسابيع التراث العالمي، أن جمهور وزوار المركز وعشاق التراث سيكونون على موعد من خلال أسبوع التراث العماني لحضور العديد من البرامج والأنشطة وبرامج تراثية عُمانية منوعة، كونه يتقاطع كثيراً مع تراثنا المحلي والخليجي عموماً، وكل في ظل خصوصية خاصة به، تجعله فريداً ومميزاً وجاذباً، حيث استمتعنا ضمن فعاليات الافتتاح خلال الجولة في المعرض العُماني داخل البيت الغربي، كما سنحت لنا وللزوار عموماً فرصة التعرف إلى بعض الحرف التراثية العُمانية، كصناعة النسيج، والفخار، والفضيات، والمناديس، بالإضافة إلى صناعة البخور والعطور ومهنة تنقية اللبان العماني ومشتقاته ومهنة الطب الشعبي، ونقش المجسمات التراثية، بالإضافة إلى تنجيم الكمة العمانية وملابس الأطفال وحرفة خياطة الملابس العمانية التقليدية والمجسمات الجبسية والخشبية.

عروض فولكلورية

تتضمن فعاليات الأسبوع أيضاً تقديم برنامج فكري في مقر معهد الشارقة للتراث يوم الاثنين، حيث استضافة شاعر فن الميدان وشاعر فن التغرود والونة والطارق، بالإضافة إلى عروض فولكلورية للتراث العماني تقدمها فرقة العين لفن العيالة والرزيف الحماسي، وفرقة الطيبة للفنون الشعبية، وفرقة قلعة الرستاق لفن الرزحة والعازي، بالإضافة إلى تقديم الضيافة العمانية وإعداد القهوة والمأكولات التقليدية والحلوى العمانية، وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى