Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

عودة الطفلتين إلى جدتهما.. جديد قضية المصرية مريم مجدي المقتولة في سويسرا



عادت قصة المصرية مريم مجدي (27 عاماً)، التي لقيت مصرعها في سويسرا، لتتصدر اهتمامات رواد مواقع التواصل الاجتماعي مجدداً، بعدما عادت ابنتاها إلى حضن الجدة التي أصبحت تمتلك حق رؤيتهما، بعد نزاع مع الأب الذي يحمل الجنسية السويسرية، ومتهم بقتل زوجته.

وأكد الشقيق الأكبر للأم، محمد مجدي، أنه موجود مع والدته وشقيقه حسام وابنتي شقيقته الراحلة في سويسرا، كاتباً عبر فيسبوك: «الحمد لله والشكر لله.. أمي وحسام وبنات مريم الله يرحمها مع بعض.. مجهود جبار من حسام بمعنى الكلمة من يوم ما سافر».

وأضاف، «لدينا ثقة كاملة في القضاء السويسري، وأن حق مريم لن يضيع.. نفعل كل ما في وسعنا، ونأمل خيراً. أشكر كل من أسهم معنا في الوصول لهذه اللحظة، لأنها ليست سهلة أبداً، لأجل حق مريم الله يرحمها».

وكانت مريم مجدي تزوجت من شاب يحمل الجنسية السويسرية، وأنجبت منه طفلتين، فاطمة (8 أعوام)، وخديجة (6 أعوام)، وبسبب الخلافات بين الزوجين قررا الانفصال، ومحاولة الاتفاق على أن تظل الطفلتان في حضانة والدتهما، لكن الزوج أخذ ابنتيه وهرب بهما من مصر.

وبحسب بيان الشرطة السويسرية، فقد عثر على جثة مريم مجدي في أحد الأنهار، بعد اختفائها في سويسرا لمدة 10 أيام، عقب سفرها لإعادة ابنتيها من زوجها السويسري، وأن الزوج (32 عاماً)، بات رهن الاحتجاز، ولا يزال التحقيق مستمراً في القضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى