Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

انهارت وقررت ترك الاستديو.. شاهدوا ماذا فعلت ليلى عبد اللطيف عندما تم فضح حقيقة توقعاتها.. لن تستطيعوا اكمال الفيديو من شدة الاحراج!



تزامنا مع تصدر اسم العرافة الشهيرة ليلى عبد اللطيف محركات البحث الشهير قوقل، اعاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداول فيديو محرج لها.

وظهرت سيدة الفلك ليلى عبد اللطيف من خلاله وهي مستعدة لترك استديو التصوير أثناء قيام الاعلامي المستضيف لها بفضح حقيقة توقعاتها.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

حورية فرغلي تتخذ خطوة جديدة في حياتها الفنية.. ماذا قالت؟

“نادم أشد الندم”.. لن يتخيل أحد ماهو الفيلم الذي ندم على تقديمه عادل امام ويتمنى حذفه من تاريخه الفني!

لن تصدق ماهو السبب الذي اغضب حورية فرغلي من هيثم زكي!

“ملامحها لم تتغير كثيراً “.. خمنوا من تكون هذه الطفلة التي أصبحت أول فنانة مصرية تتزوج 10 مرات في شبابها من شدة جمالها؟!

نور اللبنانية تكشف عن شخصيتها في مسلسها الجديد “جودر”.. رمضان المقبل

” اقترب الموعد استعدوا”.. ليلى عبد اللطيف تفجر مفاجأة وتكشف ماسيحدث قبل شهر رمضان والجميع مصدوم من كلامها؟!

شاهدوا ماذا فعلت أجمل مذيعة عربية عندما اعتقدت انها ليست على الهواء.. لن تستطيعوا اكمال الفيديو من شدة الاحراج!

سلطان الطرب جورج سوف متهم بالسرقة

” أنا احذركم للمرة الأخيرة “.. ليلى عبد اللطيف تثير رعب الجمهور وتكشف بكل ثقة ماسيحدث قبل شهر رمضان!

سألوا الهام شاهين بتصلي وإلا لا؟!.. اجابتها اثارت الكثير من الجدل وصدمت الجمهور !

وتعرضت ليلى عبد اللطيف للعديد من الانتقادات مؤخرا، حيث تساءل البعض عما إذا كانت تتلقى أموالًا مقابل توقعاتها السياسية.

وتأتي هذه الشائعات في ظل قضية الشيك التي هددت بالانسحاب من الحلقة بسببها، حيث أكدت ليلى عبد اللطيف أنها تلقت شيكًا مقابل توقعاتها السياسية، ما دفعها إلى الشك في نزاهتها واستقلاليتها.

وفي الفيديو التالي، يتم استعراض تفاصيل هذه القضية بشكل أكبر، بمحاولة لإلقاء الضوء على الأسباب والتداعيات المحتملة لهذا التطور، وسط مطالبات متزايدة بالكشف عن حقيقة العلاقة بين ليلى عبد اللطيف وأي جهات تدفع مقابل توقعاتها.

الفيديو:

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى