Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

محاضرات متنوعة بالملتقى ال15 لأهل مصر بالمحافظات الحدودية


واصل الملتقى الثقافي الخامس عشر لشباب المحافظات الحدودية “أهل مصر”، المقام بمحافظة الإسكندرية برعاية دكتورة نيفين الكيلاني وزير الثقافة، وتنظمه الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة عمرو البسيوني حتى 3 مارس المقبل فعالياته. 

حيث شهد قصر ثقافة الأنفوشي لقاء بعنوان “كيفية الاستفادة من الأنشطة المالية غير المصرفية” في ثاني أيام البرنامج التدريبي 

واستهلت دينا كمال مدير عام الاستراتيجيات بالهيئة العامة للرقابة المالية، حديثها بتوضيح أقسام القطاع المالي في الدولة، مشيرة أنه ينقسم إلى قسمين أحدهما “مصرفي” ويتمثل في البنوك وشركات الصرافة، والآخر “غير المصرفي” ويتمثل في كل من سوق المال (البورصة)، والتأمين وشركات التمويل.

وأضافت “كمال” أن الدولة المصرية يوجد بها 36 بنكا يخضع جميعها للبنك المركزي، أما القطاع غير المصرفي فهو يخضع للهيئة العامة للرقابة المالية.

وعن تاريخ الهيئة قالت كانت البداية مع إنشاء الهيئة العامة للرقابة على سوق المال عام 1979، وفي عام 2001 تم إنشاء الهيئة للرقابة على التمويل العقاري، وفي عام 2009 تم ضم الهيئتين في هيئة واحدة تحت مسمى “الهيئة العامة للرقابة المالية”.

وواصلت “كمال” اللقاء بمناقشة عدة مصطلحات في شكل حوار تفاعلي مع الشباب من أهمها سوق المال، التمويل العقاري، التمويل الاستهلاكي، والتأمين.

واختتمت حديثها بفتح باب المناقشة مع الحضور، تم خلالها توضيح أنواع التأمين، وكذلك توضيح الفرق بين كل من الأسهم والسندات، وصناديق الاستثمار والمؤشرات.

من ناحيتها أكدت دكتورة حنان موسى رئيس الإدارة المركزية للدراسات والبحوث ورئيس اللجنة التنفيذية للمشروع، على أهمية هذا اللقاء الذي يعد بمثابة فرصة لتعريف الشباب بالأنشطة المالية بالدولة لإعداد كوادر مؤهلة لسوق العمل، متمنية دوام التعاون بين الهيئة العامة لقصور الثقافة وهيئة الرقابة المالية، ودوام التوفيق للشباب المشاركين.

جاء اللقاء بحضور أحمد يسري مدير عام ثقافة الشباب والعمال والمشرف التنفيذي للملتقى الذي يستضيف 130 شابا وفتاة من 6 محافظات حدودية، من أسوان وشمال سيناء وجنوب سيناء ومطروح والبحر الأحمر والوادي الجديد مع شباب من القاهرة، ويقام بإشراف الإدارة المركزية للدراسات والبحوث، وبالتعاون مع إقليم غرب ووسط الدلتا الثقافي برئاسة أحمد درويش، وفرع ثقافة الإسكندرية برئاسة عزت عطوان، ويشهد على مدار الأسبوع عددا من الجولات والزيارات الميدانية لأهم معالم الإسكندرية ومنها قلعة قايبتباي، مكتبة الإسكندرية، حديقة أنطونيادس، الكاتدرائية المرقسية، وعدد من المساجد الأثرية بالمحافظة.

مشروع “أهل مصر” أحد أهم مشروعات وزارة الثقافة المقدمة لأبناء المحافظات الحدودية “المرأة والشباب والأطفال” وينفذ ضمن البرنامج الرئاسي، الذي يهدف لتشكيل الوعي، وتعزيز قيم الانتماء والولاء للوطن، ورعاية الموهوبين، وتحقيق العدالة الثقافية.

اهل مصر 

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى