منوعات

محافظ القاهرة يتفقد محيط عدد من اللجان بمناطق وأحياء العاصمة



تفقد اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة محيط عدد من اللجان بمناطق وأحياء العاصمة المختلفة من بينها لجنة مدرسة فاطمة الزهراء بالموسكى للاطمئنان على سير الانتخابات، والتأكد من توافر كافة الوسائل التى تتيح للمواطنين الإدلاء بأصواتهم بيسر وسهولة.

وأكد محافظ القاهرة أن العملية الانتخابية تسير بهدوء وفى جو من الديمقراطية والشفافية مع استمرار التصويت فى كافة لجان العاصمة لليوم الثاني دون معوقات مشيرًا إلى أن غرفة العمليات المركزية بالمحافظة لم تتلق أى شكاوى حتى الآن.

وأضاف محافظ القاهرة أن مشهد تواجد الناخبين بكثافة أمام اللجان يبرهن أن شعب مصر يحب وطنه ويشارك فى صنع قراره.

 

يذكر أن اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة  يترأس الآن اجتماعًا موسعًا بغرفة العمليات المركزية بالمحافظة والتى تمت اقامتها داخل الشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة لمتابعة الاجراءات التى اتخذتها المحافظة للتيسير على المواطنين عند الإدلاء بأصواتهم.

وأكد محافظ القاهرة وجود ربط  بين غرفة العمليات المركزية بالمحافظة وكافة الجهات المعنية بالعملية الانتخابية ومجلس الوزراء، والتنمية المحلية.

كما أكد محافظ القاهرة على جاهزية كافة المقار الانتخابية بالعاصمة لاستقبال الناخبين فى الانتخابات الرئاسية والبالغ عددهم بالعاصمة حوالى 8236761 ناخبا موزعين على ٤٥ لجنة عامة بها ٩٦١ لجنة فرعية (مدرسة) داخل 444 مركزا انتخابى، بالاضافة إلى 58 لجنة تم إعدادها للوافدين.

وأشار محافظ القاهرة إلى وجود متابعة للعملية الانتخابية على مدار الساعة لتقديم كافة التيسيرات اللازمة للمواطنين للإدلاء بأصواتهم بيسر وسهولة لخروج هذا العرس الديمقراطى بصورة حضارية تليق باسم مصر.

وأكد اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة على ثقته فى قيام المواطنين اليوم بالمشاركة بنفس الكثافة الكبيرة التى تمت بالأمس ، مؤكدًا أن المشاركة فى الانتخابات واجب وطنى على الجميع، وعلى المواطن أن يدرك أن مشاركته لها دور إيجابى فى مسيرة الوطن الديمقراطية.

 

وأشار محافظ القاهرة إلى أن اليوم الأول شهد توافدا كثيفا من المواطنين على اللجان الانتخابية لاختيار من يمثلهم وسط مشهد حضاري يمثل ملحمة وطنية في حب مصر، ويعبر عن مدى حرص المواطنين الكبير على مشاركتهم في الاستحقاق الرئاسي.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى