Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

جامعة المنصورة تناقش المخطط الهندسي لمشروع مبني الخدمات العلاجية بمستشفى الطوارئ


عقد الدكتور شريف يوسف خاطر، رئيس جامعة المنصورة اليوم الأربعاء  اجتماعاً مع أعضاء لجنة مشروع انشاء “مبني الخدمات العلاجية المطور لمستشفى الطوارئ”، بجامعة المنصورة لمناقشة المخطط الهندسي والجدول الزمنى التنفيذي للمشروع.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد عبد العظيم نائب رئيس الجامعة لشون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ومحمد عبد اللطيف أمين عام الجامعة، والدكتور أشرف شومة عميد كلية الطب، والدكتور ياسر لطفى عميد كلية طب الأسنان، والدكتور الشعراوي كمال المدير التنفيذي للمستشفيات والمراكز الطبية، الدكتور محمود الجمل مدير المشروع، الدكتورباسم صلاح وديع مدير مركز أمراض الكلى والمسالك البولية، والدكتور أمير فكرى مدير مستشفى الطوارئ، والدكتور مجدي بشير، والدكتور أحمد صالح نواب مدير المستشفى.

وتم خلال الاجتماع مناقشة البرنامج الوظيفي والمخطط الهندسي كما تم مناقشة الانتهاء من الإجراءات المبدئية وتدشين المشروع ووضع حجر الأساس بالتعاون مع وزارة الصحة والمخطط الزمنى التنفيذي للمشروع.

وأكد الدكتور شريف يوسف خاطر، أن مشروع انشاء مبني الخدمات العلاجية المطور لمستشفى الطوارئ يعد مشروع قومي  وسيكون إضافة كبيرة للمنظومة الطبية بالمستشفيات الجامعية؛ لخدمة المرضى من مختلف محافظات الدلتا، مشيراً أنه من المخطط أن يضيف مبني الخدمات العلاجية المطور لمستشفى الطوارئ بجامعة المنصورة بعد تنفيذه قدرة استيعابية أكبر للمرضى؛ حيث سيضيف المشروع قدرة استيعابية 250 سرير ليصبح إجمالي عدد الأسرة لمستشفى الطوارئ 480 سرير، وذلك من أجل خدمة القطاع الطبي والصحي بالمحافظة ومنطقة الدلتا وذلك لتخفيف الضغط عن مستشفى الطوارئ القديم، الذي يقدم خدمات الرعاية الطبية العاجلة والإسعافات الأولية والطوارئ لمواطني ومصابي الحوادث بمحافظة الدقهلية ومحافظات الدلتا، وذلك بعد تزايد الضغط الكبير على مستشفى الطوارئ القديم وتخطي حالات المترددين عليها نحو أكثر من 200 ألف مريض سنويا.

ودعا رئيس الجامعة، كافة المؤسسات المجتمعية ومنظمات المجتمع المدني والأفراد القادرين للمساهمة في تنفيذ وتجهيز مبني الخدمات العلاجية المطور لمستشفى الطوارئ لسرعة الانتهاء منه في أقرب وقت ممكن، للمساهمة في علاج الآلاف من مرضى الحوادث والحالات الحرجة والطوارئ.

واستعرض الدكتور محمد عبد العظيم، المخطط الهندسي والمخطط الزمنى التنفيذي للمشروع، مشيرًا إلى أنه تم الانتهاء من الرسومات الهندسية الخاصة بالمبنى الجديد والذي سيتم انشائه على مساحة 1400 متر مربع  ويتكون من دور أرضي وتسعة أدوار علوية متكررة، ويحتوي المبنى على دور كامل لاستقبال الطوارئ ودورين لوزارة الصحة وأدوار للعمليات والعناية المركزة والافاقة والمعامل والإقامة الداخلية والخدمات المساعدة كما يضم  دور خاص باستقبال مرضى مركز الكلى واستقبال لمرضى طب الأسنان. 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى