Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

بالأرقام والإحصائيات: عادل إمام..أيقونة الفن


الزعيم عن هواياته:

«أهوى القراءة إلى حد كبير من وأنا طالب من خلال روايات أرسين لوبين وأجاثا كريستى، ثم تدرجت فى القراءة إلى جُرجى زيدان، والمنفلوطى وما فى كتاباته من عبرات، وما فى ترجماته من قصص غرامية، ثم تعرفت على طه حسين فى «الأيام وأديب»، ظللت فترة أتجنب مؤلفات محمود عباس العقاد، ولكن بعد ذلك استغرقت فى قراءة العبقريات».

الزعيم عن حياته الشخصية:

طول ما بسمع كلمة «جدو» أنا كويس ومراتى أفضل ما فى حياتى.

 

«الزعيم الإنسان»

بالأرقام والإحصائيات.. لماذا أصبح عادل إمام «فنان الوطن العربى»

(14054) دقيقة سينمائية

(234) ساعة أمام الشاشة الكبير

(126) فيلماً سينمائياً

(16) عملا دراميا

(11) مسرحية

(1) مسلسل إذاعى

الأسرة:

 (8) أحفاد

(3) أبناء

وافق على «السفارة فى العمارة» من حكاية لعمرو عرفة

الزعيـم الإنسان:

لو عاد بى الزمن هختار «هالة» زوجتى وأم لأولادى

طول ما بسمع كلمة «جدو» أنا كويس

وراء كل زعيم امرأة

حاز على أفضل جائزة ثقة وحب الجمهور

يســـــــــرا: الحب والترابط عنوان عائلة الزعيم

اعرف لأول مرة.. قصة البسبوسة بالمكسرات والزعيم عادل إمام

إلهــام شاهيـــن: الزعيم أول من يسأل عن أى مريض فى عائلته

شريف عرفة: الكيميا بينى وبين عادل إمام سبب نجاح أعمالنا

المخرج عمرو عرفة: تعلمت منه قوة الرفض لأى عمل غير مناسب

 

فى إطار احتفالنا بعيد ميلاد الزعيم عادل إمام الـ84 ونحن بصدد احتفال العالم العربى بالنجم القدير، قررنا الخوض فى حياته الإنسانية بعيدًا عن الكاميرا لننقل للجمهور حياة عادل إمام خلف الكواليس والذى استطاع أن يجسد جميع فئات المجتمع وشخصيات المواطن المصرى وعبر عن قضايا مجتمعية فى غاية الأهمية، حارب من خلال الدراما والسينما الإرهاب فى فترة مرت على مصر، حمل هموم المواطن ومشكلاته على عاتقه وقدم رسالة فنية أبهرت العالم فى تجسيدها والتعبير عنها، قبل أن يحصل على جوائز عديدة منها المحلية والدولية، حيث حاز على أفضل جائز تُهدى لأى فنان وهى «ثقة وحب الجمهور».

هذه النجومية كانت نتاج جهد كبير قدمه الزعيم خلف الكاميرا لكى تظل أعماله ناجحة على مر الزمان، لأنه على المستوى الإنسانى كان من تعامل معه من عمال إضاءة أو مديرى تصوير يشهدون له بالتواضع والسمات الإخلاقية العالية إضافة إلى حسن التعامل مع جميع فريق العمل بالاستوديو، الأمر الذى شجع جميع المتعاونين معه لتقديم أفضل ما لديهم من مواهب، سواء تصوير أو إخراج أو زملاءه فى الوسط الفنى.

فى السطور التالية، ترصد «الوفد» حكاوى وأسرارا تنشر لأول مرة من المقربين المتعاونين مع الزعيم عادل إمام، وفتحنا كتيب «الزعيم» الإنسانى صفحة تلو الأخرى ورصدنا الإحصائيات والأرقام التى تضع القدير عادل إمام كـ«فنان الوطن العربى»، وذلك احتفالا بعيد ميلاد الزعيم الـ84 من عمره الذى أفناه أمام الشاشة ومع جمهوره.

 

قصة البسبوسة بالمكسرات والزعيم عادل إمام

قدم الدكتور محسن أحمد، المخرج ومدير التصوير، عدة أعمال فنية عديدة مع الزعيم عادل إمام، منها: «الزهايمر، النوم فى العسل، هاللو أمريكا»، وغيرها من الأعمال كما ربطته علاقة صداقة طيبة، وحكى محسن أحمد عن علاقته بعادل إمام قائلًا: «إنه تتلمذ على يد الأستاذ فؤاد المهندس وأقل ما يقال إنه ورث لقب «الأستاذ»، إضافة إلى اهتمامه الكبير للتعاون مع فريق العمل أثناء التصوير.

وعن كواليس وجود الزعيم خلف الكاميرا خلال تصويره أعماله الفنية، أكد الدكتور محسن أحمد، أنه كان شديد الانضباط والالتزام ويعطى العمل والتصوير اهتماما كبيرا، وعلى الرغم من تقديمه أعمالا كوميدية إلا أنه خلف الشاشة جاد جدًا فى التعامل مع الفريق، إضافة إلى تعامله مع الزملاء الشباب أكثر ويقدم كل المعونة والمساعدة الفنية.

وسرد الدكتور محسن أحمد، المخرج ومدير التصوير، موقف مازال يتذكره مع الزعيم عادل إمام، وهى قصة حلوانى الحلمية، قائلًا: «يربطنى مع الزعيم غير الأعمال الفنية، أننا أبناء مناطق واحدة، الزعيم من حى الحلمية القديمة وأنا من السيدة زينب، واعتاد جميع العاملين المتعاونين معى فى الأعمال الفنية أنى أشترى لهم بسبوسة بالمكسرات من الحلمية، وكان الزعيم معتاد على تناولها فى كل الأعمال التى جمعتنى معه».

واستكمل «محسن»، حديثه: «فى أحد أسابيع تصوير فيلم الزهايمر، استدعانى الزعيم عادل إمام، وسألنى.. أى يا «محسن» أنا زعلتك فى حاجة ولا أى؟، لا يا أستاذ عادل ليه بس؟»، أجاب وقال: «فين البسبوسة بالمكسرات اللى اتعودنا عليها»، معلقًا: أنه من وقتها أصبحت البسبوسة بالمكسرات علامة مسجلة فى أى عمل يجمعنى مع الزعيم عادل إمام.

ولفت إلى أن آخر عمل جمعه مع الزعيم عادل إمام كان فيلم الزهايمر، إضافة إلى النوم فى العسل، وهاللو أمريكا، كان التعامل مع الزعيم فى وجود أساتذة فى الإخراج، نادر جلال، وشريف عرفة، وعمرو عرفة، جميعهم متميزون، والأفلام كانت على مستوى عالى من الدقة، كما حصلت على جوائز تصوير عنهم.

المخرج عمرو عرفة: تعلمت منه قوة الرفض لأى عمل غير مناسب

جمع المخرج عمرو عرفة الفنان القدير عادل إمام، عدد من الأعمال الفنية المهمة فى المشوار التاريخى للزعيم فى السينما المصرية، بينما تتحدث أغلب الأعمال للحديث عن قضايا مجتمعية، كانت الأبرز فى مشوار الزعيم الفنى، وحققت نجاحات كبيرة جدًا فى شباك التذاكر وأيضًا جماهيريًا، ومن الأعمال التى اتخذها الزعيم على عاتق رسالته وتحظى باهتمام كبير؛ مواجهة الإرهاب فى أكثر فترة تعانى مصر من المتطرفين والأعمال الإرهابية.

وعن علاقة المخرج عمرو عرفة مع الزعيم الفنى عادل إمام: «مختلف واتعلمت منه قوة الرفض لأى عمل مش حاسس بيا مهما كانت المغريات.. عادل إمام قدوة لكل فنان يحترم فنه.. الزعيم بجد».

وكشف المخرج عمرو عرفة عن كواليس جديدة كانت سببًا فى ظهور فيلم «السفارة فى العمارة» للزعيم عادل إمام، والذى عرض عام 2005.

وعن كواليس فيلم «السفارة فى العمارة»، الذى عرض عام 2005، تحدث «عرفة» قائلًا: «كنت بتمشى أنا والزعيم من مكتبه لمكتبى، وحكيت قصة الفيلم فى سطر.. بص لى وقالى ده تأليفك؟.. هزيت راسى.. كمل مشى ومردش.. وأنا نسيت»، وتابع: «بعدها بشهرين كلمنى وقالى فاكر السطر اللى انت حكيتهولى؟.. أنا عاوز أعمل الفيلم ده ويانا يا السفارة فى قلب العمارة».

ومن المواقف التى لا تمحى من الذاكرة كواليس أحد المشاهد الشهيرة بين الزعيم عادل إمام والفنان ضياء الميرغنى، قائلًا: «الأستاذ عادل إمام جه يسألنى قبل المشهد هل ممكن أرد عليه وأقولوا ما تطلعوا انتوا فوق واستناكوا أنا هنا تحت؟.. ضحكت جداً وقبل ما أجاوب قالى خلاص هقولها طالما ضحكت»، مؤكدًا أن الفنان القدير عادل إمام، عمره ما كان بيخرج عن النص إلا بعد الرجوع للمؤلف والمخرج.

يسرا: الحب والترابط سر عائلة الزعيم

ومن الأسماء التى ارتبطت أعمالها باسم الزعيم عادل إمام خلال مشواره الفنى، النجمة يسرا، التى كشفت أسرارا لأول مرة عن علاقتها بالفنان عادل إمام بزوجته، لافتة إلى أن حالة الحب والترابط والصداقة هى التى تسيطر على عائلة الزعيم.

وأضافت: «فيه رابطة بين عادل إمام وزوجته وأبنائه تجبر أى حد إنه يحبها ويحترمها ونشوفها حاجة عظيمة وكبيرة وده شىء مش بنلاقيه فى كل الأسر».

وتابعت: «بنلاقى أبناء عادل إمام سواء رامى أو محمد أو سارة، أحسن تربية وفيه رقى وجدعنة وفن ومستوى تانى خالص عن أى أسرة، لذلك هى أسرة ناجحة ومستقرة ومن أجمل ما يمكن».

ولفتت قائلة: «زوجة الزعيم هالة الشلقانى أم رائعة وزوجة رائعة وعادل إمام يحبها حبا عظيما وكبيرا ودايما يقول أنا لو عاد بيا الزمن هى هالة هتفضل مراتى وكنت هختارها تكون زوجتى وأم أولادى».

إلهام شاهين: الزعيم أول من يسأل عن أى مريض فى عائلته

وجهت الفنانة إلهام شاهين، التهنئة للزعيم عادل إمام بمناسبة عيد ميلاده، قائلة: «كل سنة وأنت طيب وبخير.. ربنا يخليك لينا يا زعيم»، مؤكدة أنها بشكل خاص تحبه كثيرًا كفنان وإنسان وقريبة منه جدًا.

وأضافت إلهام شاهين، أن مواقف الفنان عادل إمام مع كل الوسط الفنى مواقف عظيمة، منوهة إلى أن لديه قدرة على الإحساس والشعور بالآخر، متابعة: «لو فى أى فرد فى الأسرة مريض بيكون عادل إمام هو أول شخص يسأل ويطمئن ويعطى نصائح للجميع».

وتابعت: «الإنسانية عند عادل إمام كبيرة جدًا، وبعد أى دور مميز لأى فنان يتحدث معه ويعطى له الدعم ويثنى على الدور الذى قدمه، ويحب زملاءه من كل قلبه»، وعقبت «عادل إمام له فضل كبير وأول من قدمنى كنجمة للسينما.. قبل فيلم الهلفوت أول بطولة أمام الفنان عادل إمام»، مشيرة إلى أنه من دعمها كثيرًا وكان يعطى لها النصائح التى جعلتها محبوبة لدى الجمهور.

واستكملت: «شغلى قدامه أضاف لى كتير ويتعامل مع الجميع بحب كبير ويريد أن يكون الممثل الذى يشارك أمامه فى أحسن حالاته».

شريف عرفة: كيميا تمت بينى وبين عادل إمام سبب نجاح أعمالنا

شريف عرفة والزعيم عادل إمام، سلاح ذو حدين، عندما يجتمع الإبداع الاخراجى مع الموهبة الفنى – ينتج عنه، «اللعب مع الكبار»، الذى عرض فى عام 1991، وقدم فيه عادل إمام دور حسن بهنسى بهلول، الفيلم كان بداية لسلسلة من الأعمال التى تتناول العديد من القضايا المؤثرة، والتى تعبر عن المجتمع المصرى، بقلم السيناريست الكبير الراحل وحيد حامد، كما ينتج عن التعاون الإرهاب والكباب، طيور الظلام، النوم فى العسل، والمنسى».

ويحكى شريفة عرفة، عن كواليس فيلم الإرهاب والكباب، ويقول رغم أهمية العمل إلى أن كل الكواليس كوميدية بشكل يفوق الجد لأن التصوير كان فى مجمع التحرير، وأضاف «عرفة» رغم طرافة الحدث الرئيسى فى الفيلم، من تحول أحمد فتح الباب، الموظف الكادح الباحث عن إنهاء بعض الإجراءات، إلا أن العمل تحول لقضية كبيرة لشخص يحمل السلاح، ويأمر بتنفيذ مجموعة من المطالب، داخل مجمع التحرير، وقد حقق العمل نجاحاً جماهيرياً ونقدياً كبيراً، وقد شارك فى بطولته، كل من كمال الشناوى، ويسرا، وأحمد راتب، ومحمد يوسف، وأشرف عبدالباقى.

وأضاف المخرج الكبير شريف عرفة، أن حماس الزعيم عادل إمام فى أعماله وحرصه على الإبداع والتميز فى الأدوار كان مميزًا جدًا، لافنًا إلى أن «التركيبة التى تمت بينه وبين عادل إمام تُعد سبباً» لنجاح الأعمال المشتركة بيننا.

وذكر شريف عرفة، موقفًا بنى عليه العلاقة الفنية والثقة المتبادلة مع الزعيم، وهو فى فيلم «اللعب مع الكبار»، حين غير «عرفة» جزءا من السيناريو، ورفض الزعيم فى بداية الأمر وأثناء البروفة نفذ تصور «عرفة» وأحبه بشدة وبناء عليه بدأت أعمالنا لمدة تتجاوز الـ8 سنوات دون اختلاف فى وجهات النظر.

أما فيلم طيور الظلام، يُعد من الأعمال الأكثر نجاحًا، وإثارة للجدل، بسبب أحداثه التى تغوص فى قلب ودهاليز العمل العام، حيث يقدم الفيلم قصة صعود المحامى فتحى نوفل، حيث اعتبره البعض من أبرز الأعمال فى مسيرة النجم عادل إمام وشريف عرفة، بسبب قدرته على تقديم صورة للأوضاع التى عاشتها مصر خلال فترة التسعينات، وقد شارك فى بطولة الفيلم كل من رياض الخولى، ويسرا وجميل راتب، وأحمد راتب، ونظيم شعراوى.

وتابع: يُعد فيلما النوم فى العسل، والمنسى، من الأعمال التى سعت لتشريح المجتمع، وتقديم بعض المعاناة التى يواجهها أفراده من ضغوط حياتية، بالإضافة إلى نفوذ بعض رجال السلطة والأعمال، لذلك سيكون تعاون محمد إمام مع المخرج الكبير شريف عرفة، فى فيلم الأستاذ، محل اهتمام جماهيرى ونقدى، نظرا للذاكرة والتاريخ الذى يحمله عرفة من أعمال سينمائية ناجحة خلال مسيرته الطويلة مع السينما، بالإضافة إلى خصوصية تجربته مع الفنان الكبير عادل إمام.

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى