Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

جواهر بنت عبدالله: «فن» منصة تفاعلية للتأهيل الإبداعي والثقافي



اختتمت مؤسسة فن، منصة الاكتشاف الإعلامي، سلسلة من ورش العمل الإبداعية التي نظمتها خلال مايو/أيار الجاري، بهدف تنمية وتطوير مهارات الأطفال واليافعين ممن تتراوح أعمارهم ما بين 12 و18 عاماً، وتحفيزهم على اكتشاف مواهبهم وإطلاق العنان لمخيلاتهم، وذلك في إطار التزامات المؤسسة بإعداد جيل جديد من المبدعين في الفن الإعلامي والبصري وأشكال الفنون الإبداعية كافة، وتحفيزهم على إطلاق طاقاتهم وتوسيع مخيلتهم.

وتضمن البرنامج الذي عقد في مقر المؤسسة بالشارقة تنظيم ثلاث ورش تدريبية متخصصة في صناعة السينما وفن الأنيمشن والوسائط المتعددة، أشرف على تقديمها نخبة من الفنانين والخبراء المتخصصين لضمان حصول الناشئة على ما يحتاجون إليه من تدريبات وخبرات في هذه المجالات، حيث استهدفت ورشة «اللغة السينمائية: رحلة صناعة الأفلام للشباب 101» الأطفال واليافعين من الفئة العمرية ما بين 14 و18 عاماً، وخلالها سعى المخرج السينمائي أحمد المطوع، مؤسس «دي إكس بي للأفلام»، إلى منح المشاركين الفرصة لاستكشاف طرق صناعة الأفلام والتعرف إلى تقنيات الكاميرا وأنواع العدسات وحجم اللقطات والكوادر التي تتطلبها المشاهد السينمائية، وطرق تصميم الإضاءة في مواقع التصوير والصوت وتأثيراته في المشاهد، إضافة إلى تدريبهم على طرق السرد السينمائي وأبرز سماته.

وحملت ورشة العمل الثانية عنوان «الوسائط المتعددة: حول أعمالك الفنية الرقمية إلى ملصقات» التي أقيمت تحت إشراف الفنانة سارة محمد، حيث عملت على تدريب المشاركين البالغين من العمر 12 عاماً فما فوق، على طرق إنشاء وتصميم ملصقات شخصية باستخدام الوسائط المتعددة وأدوات الرقمنة، حيث تعرفوا خلال الورشة إلى أبرز التقنيات والبرامج التي تساعدهم على ابتكار ملصقات جديدة تعبر عن أفكارهم ووجهات نظرهم الفنية.

وشكلت ورشة العمل الثالثة التي أقيمت تحت عنوان «مقدمة في فن الانيمشن» رحلة ساحرة في عالم صناعة الانيمشن، حيث توقف الناشئة خلالها في عدد من المحطات المهمة التي تبرز أهمية هذا الفن وتاريخه ومراحل تطوره وتأثيراته في الساحة الفنية والسينمائية، وخلالها حرصت الفنانة البصرية والمصممة شيخة الحوسني على تناول عنصر التحريك، باعتباره واحداً من أهم عناصر فن الانيمشن، وسعت إلى تدريب الناشئة على طرق استخدام التحريك وتعريفهم بأهم البرامج التي تساعدهم على ذلك، كما سلطت الضوء على المؤثرات الصوتية والموسيقية وأساسياتها وكيفية توظيفها في عملية تحريك مشاهد الانيمشن.

وأشارت الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي، مدير عام المؤسسة، إلى الاهتمام برعاية أصحاب المواهب الناشئة وتمكينهم من اكتساب مهارات جديدة.

وقالت: «تسعى «فن» من خلال مبادراتها وبرامجها الإبداعية إلى توفير منصة تفاعلية قادرة على احتضان الأطفال واليافعين، وتأهيلهم إبداعياً وثقافياً عبر تمكينهم من اكتشاف قدراتهم ودعم وتطوير مهاراتهم، وتحفيزهم على إطلاق العنان لمواهبهم وتطويرها، ما يتماشى مع أهدافنا الرامية إلى تأهيل جيل جديد من المبدعين والمتخصصين في السينما وأشكال الفنون الأخرى، وفتح الآفاق أمامهم للمساهمة في إثراء المشهد الثقافي والفني المحلي، وتعزيز مكانة الشارقة مركزاً فنياً وثقافياً في المنطقة والعالم».

وأشارت إلى أن سلسلة الورش الإبداعية التي تعدها المؤسسة توفر فرصاً للأطفال لاستثمار قدراتهم الجسدية والعقلية وتنمية مخيلتهم، ما ينعكس إيجاباً عليهم، مؤكدة في الوقت ذاته أن جميع الورش تأتي في إطار حرص «فن» على تحويل عملية التعلم إلى تجربة متكاملة تجمع بين المتعة والفائدة وتعزز روح الاستكشاف والابتكار لدى الأطفال واليافعين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى