Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

في العشرة الأواخر من رمضان.. 5 فوائد لصحتك النفسية مذهلة للعبادات والصلاة


الصلاة والصدقة والاطعام والصيام والعبادات المختلفة كلها أشكال لعبادات نجتهد فيها جميعا في العشرة الأواخر من رمضان بشكل خاص،ونحن نودع هذا الشهر الفضيل العظيم عليك أن تعي أهمية العبادات في العشر الأواخر لصحتك النفسية والعقلية فهي تمدك بفوائد مذهلة نفسية وعقلية لا تدركها

وفقا لتقرير نشر في موقع ايفري داي هيلث المعني بالصحة العامة، فإن هناك الكثير من الفوائد النفسية والعقلية التي يحققها التعبد والقيام بصالح الأعمال والصلاة وغيرها.

العبادات تساعد على تعديل المزاج وتحسينه،  لأنه يجعل الإنسان يشعر بالتسامح أكثر ويجعله يشعر بالراحة النفسية

الهدوء النفسي عندما يتواصل الانسان مع روحانيته وصلواته يصبح أكثر ثباتا نفسيا وهدوءا

تعامل مع صعوبات الحياة بفكر روحاني يساعد على الشعور بالهدوء وعدم المرور بنوبات مثل نوبات القلق والاكتئاب ونوبات الغضب

السيطرة على نوبات الغضب والشعور بالحزن والاكتئاب العام

ممارسة العبادات وفوائد الصلاة تعود على الجسم بشكل عام وعلى الذهن بشكل خاص لأنها تعمل على تعزيز فكرة التأمل والشعور بالسلام مما يعزز من اليقظة الذهنية والقدرات الإدراكية

وعنها حدثنا الدكتور عادل سلطان استشاري النفسيه قصر العيني موضحا أن ممارسة العبادات والتقرب إلى الله، بأعمال الخير وبصالح الأعمال والعبادات والصلاة كلها أشكال لمقاومة حالة الحزن والشعور بالسعادة لأنها تعزز من الحالة النفسية الجيدة وتشعر الانسان أنه قائم بواجباته بحب وبسعادة

تساعد العبادات وادائها والصلاه على الشعور بالهدوء النفسي والسكينه، لو شعر الإنسان أيضا بحالة من الرضا النفسي عن ذاته وعن أفعاله فضلا عن أنها تعزز لديه قيمة الذات والشعور بالتسامح والهدوء وعدم الرغبة في إفساد تلك الأعمال الصالحة مما يجعله أكثر سيطرة على غضبه وعلى مشكلاته النفسية والحياتية

يتمكن الإنسان من خلال العبادات من إداره مواقف حياته وتقليل حدة الشعور بالضيق أو القلق أو اضطراب المزاج

نشكر لكم اهتمامكم وقراءتكم لخبر في العشرة الأواخر من رمضان.. 5 فوائد لصحتك النفسية مذهلة للعبادات والصلاة تابعوا اشراق العالم 24 على قوقل نيوز للمزيد من الأخبار



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى